التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مندوب لمهمة مقدسة

حين أفكر في هذا العالم و ما فيه و همومه و شروره و حروبه و هزائمنا و بعض بصيص الأمل الذي يحدو بعضنا للتقدم في الحياة، أجد أن كلا منا مندوب في وقت من الأوقات و بأجل مسمى لمهمة اختاره لها القدر و ناداه ليطبقها و يعيشها..
أجد أن هذا العالم فيه ما فيه من الشرور و المآسي و الصعوبات و لي ما لي من الخير الذي يمكن أن أحصله و لا ينازعني فيه إلا إرادة الرب إذا شاءت أن تمنعنيه.
لذلك اعتقدت يوما أن من يظهرون على التلفزيون ليسوا أفضل مني و قد ظهرت على التلفزيون، و أعتقد أن المتميزين ليسوا أفضل مني و إني أطمح إلى التميز و إني أرى عاليا أكثر بكثير من كل هذا و ذاك و أسأل الله الصبر و الثبات و السداد و التوفيق..
و حيى الله أنفسا طيبة عالية الهمة ترنو إلى السؤدد أحب الأذكياء الأقوياء الطيبين. اللهم اجعلنا أئمة في الخير. بالتوفيق.