التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2014

أربع مشاهد ما بعد 23 نوفمبر.. ولم لا تفكّر بانتخاب السّبسي؟

قبل مطالعة هذه المشاهد الأربع ممّا تلى الدّورة الأولى من الانتخابات الرّئاسيّة، تخيّل الباجي قائد السّبسي منقذا حقيقيّا لتونس.. وتخيّل المرزوقي طرطورا غبيّا، أخطاءه لا تحصى ولا تعدّ.. وانس كلّ ما تعرف عن تزوير الانتخابات وحاول أن تصدّق أنّ الديمقراطيّة قادمة على ظهر السّبسي.. ثمّ شاهد الفيديوهات.. ثم فكّر.. واحكم..

المشهد الأوّل السّبسي: من انتخب المرزوقي هم الإرهابيّون ! شاهد الفيديو:
خطاب الباجي قايد السبسي للقناة الفرنسية الذي قال فيه أن من انتخب الرئيس المرزوقي هم الإسلاميون المتطرفون والسلفيّون الجهاديّون ورابطات حماية الثورة العنيفة، منطق استئصالي عنيف إقصائي.. ليس أكثر من اتهامات مغرضة، واستقواء بالأجنبي على فرقاء سياسيين سلميين صوّتوا لرئيس يساري علماني أمام بقايا نظام الدكتاتورية التي قامت عليها ثورة اعترف بها وصفّق لها كل ديمقراطيي العالم.
كيف لرجل يدّعي تمثيل قيم للمدنيّة في تونس أن يطلق بهذه البساطة أحكاما خطيرة كهذه على مواطنين سلميّين كل ما قاموا به ممارسة حقّهم المواطنيّ بالانتخاب بكل حرّيّة رئيسا يمثّلهم من بين سبعة وعشرين مترشّحا؟ بل إنّ جلّ المخالفات والتّجاوزات أيّام ال…

إقصائيّة ممثّل مدنيّة الدّولة.. تونس

خطاب الباجي قايد السبسي أمس للقناة الفرنسية الذي قال فيه أن من انتخب الرئيس المرزوقي هم الإسلاميون المتطرفون والسلفيّون الجهاديّون ورابطات حماية الثورة العنيفة، منطق استئصالي عنيف إقصائي.. ليس أكثر من اتهامات مغرضة، واستقواء بالأجنبي على فرقاء سياسيين سلميين صوّتوا لرئيس يساري علماني أمام بقايا نظام الدكتاتورية التي قامت عليها ثورة اعترف بها وصفّق لها كل ديمقراطيي العالم.
كيف لرجل يدّعي تمثيل قيم للمدنيّة في تونس أن يطلق بهذه البساطة أحكاما خطيرة كهذه على مواطنين سلميّين كل ما قاموا به ممارسة حقّهم المواطنيّ بالانتخاب بكل حرّيّة رئيسا يمثّلهم من بين سبعة وعشرين مترشّحا؟ بل إنّ جلّ المخالفات والتّجاوزات أيّام الحملة الانتخابيّة وحتّى يوم الاقتراع ارتكبها حزبه وأنصاره قيادة وقاعدة..
إنّ خطابا كهذا يمثل دعوة صريحة للاحتراب الأهلي ونشرا للتباغض والفرقة وتأجيجا للفتنة بين أبناء الوطن الواحد المتّفقين على الاحتكام إلى الديمقراطية لإرساء مؤسسات دولة الحقوق والحريات، بمباركة من كل القوى الحرة في العالم.
هذا الرّجل إمّا غير مدرك لما يقول، وهو أمر محتمل بحكم سنّه المتقدّمة جدّا، أ…

لا عزاء لمن لم يختر بين الجنّة والنار..

سيناريو التخلي لفائدة مرشح تجمعي وحيد منتظر، فلم المفاجأة؟
فكرة الحسم من الدور الأول معلومة وواضحة.. فلم المفاجأة..
من كان يؤمن بنفسه وبحقه في تقرير مصيره فلينتخب الكبير منصف المرزوقي ومن كان عاجزا حتى عن الحلم أو أسير حسابات وتصورات حزبية وإيديولوجية ضيقة ومنبطحة فليساعدنا بصمته..
حلم الثورة كان ضد الواقع، وضد حسابات السياسيين بكل طوائفهم.. كان إعلان رفض وصرخة من القلب في وجه سيارات البوليس مباشرة نحو رأس النظام.. حسابيا لم يكن معقولا مواصلة الحلم بالتمرّد لكنّه حصل.. وحسابيا بعض المثبطين لم يروا من الصورة إلا زاوية مظلمة أغلقتها عليهم أهواءهم وأهواء أسيادهم وعجائزهم لكنه حصل.. ففيم الاستغراب أو العجز أو التثبيط؟
لم أكن يوما مرزوقيّا ولا أعرف الرجل إلا من خلال التلفزة أو رأيته مرة رأي العين ولم أتحدّث إليه.. ولا علاقة لي بحزبه ولا بجماعته إلا في ما يتفق أن يكون من ود يشتركون فيه عندي مع كل تونسي يؤمن بالحلم المقدّس: الثورة الكسيحة.. ولا إربة لي من وراء انتخابه والدعوة إليه إلّا مواجهة الغول الذي كان يحجب عنا شمس الكون الفسيح والحر، تجمّع كلاب البلد..
لماذا أدعمه؟ لأني أرى في كلامه ص…