التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تحتاج تونس فتحا جديدا؟

ردا على من قال أن ‫#‏تونس‬ تحتاج فتحا جديدا..
أقول: تونس تحتاج صدقا أصيلا ولا حاجة لأهلها بمن يحدثهم عن ‫#‏الله‬ فقد عرفناه بينهم وهم أشد حبا له، لكنهم لا يجدون من يثقون به من أدعياء الصلاح..
‫#‏التونسيون‬ ضرب زنديقهم قبل قديسهم ‫#‏البوليس‬ بحجر عندما قرر القدر طرد‫#‏بن_علي‬.. التونسيون أعطى فقيرهم قبل غنيهم من طعام بيته يوم احتاج الناس.. التونسيون ليسوا ‫#‏أولاد_مفيدة‬، بل أبناء حلال أصيلين، لكن عندما يشترك سراقها ورهبانها المزيفون في التنكر لأصيل حاجة أهلها ورغبتهم، فيقيمون فعلهم إلى إيديولوجياتهم، بين من يكفرهم ومن يتهمهم بالإرهاب.. فهم ينكرون ويرفضون مع أنهم يسكتون صبرا وحلما في طبع قديم فيهم..
ويضربون بضم الياء كما أضربوا عن مسرحية ‫#‏الانتخابات‬ ويضربون عن الشأن العام الذي أصبح خاصا على موائد اللئام، ثم سيضربون بفتح الياء يوم يرون ويرى القدر ذلك..
وسيضرب الزنديق قبل الشيخ، وعودوا فكفروه وانعتوه بالإرهاب، فسيعود إلى ضربكم..
تونس تحتاج صدقا، وأنتم تحتاجون غسلا من نتن روائحكم وسواكا حارا حتى تغلقوا أفواهكم.